إنقاذ طفل ابتلع 45 مغناطيسا بإحدى مستشفيات دبي ....صور

أربعاء, 30/12/2020 - 01:59

أنقذ فريق أطباء فى أحد مستشفيات دبى طفلاً آسيوياً ابتلع 46 قطعة مغناطيس على دفعتين، وظهرت على الطفل، الذي لم يتجاوز عامه الثالث، أعراض انتفاخ للبطن، وآلام حادة، وتقيؤ، بالتزامن مع انتباه الأم إلى اختفاء العشرات من قطع المغناطيس من مجموعة ألعاب كانت اقتنتها مع زوجها ليتسليا بها في أوقات الفراغ، فأسعفاه إلى المستشفى على الفور.
وأوضحت اختصاصية الأطفال الدكتورة ديما طرشة أن ابتلاع تلك القطع يؤدى إلى مشاكل معقدة، حيث تتميز بقوة جذب كبيرة لبعضها، ولا تنفصل بسهولة، وتلتصق بجدار المعدة والأمعاء مسببة اهتراء وثقوباً فيها، ويستحيل طرحها مع البراز، ما يجعل العمل الجراحي خياراً وحيداً لإخراجها.
وتطرقت إلى التأثيرات الأخرى لحدوث الثقوب بالأمعاء، والتي تصل إلى حد الصدمة الالتهابية في حال لم يتم كشف الأمر مبكراً.
وأشار الدكتور الجراح مازن سلوم، الذي أجرى العملية الجراحية للطفل، إلى أن فحص الأشعة السينية لأحشاء البطن أظهر وجود مجموعتين من قطع المغناطيس المتلاصقة المتموضعة على جدار أمعاء ومعدة المريض، الأمر الذي تسبب بانضغاط الجدارين، وحدوث نقص تروية دموية ومن ثم ثقب في الأمعاء، ما استدعى إجراء عمل جراحي عاجل لإخراج قطع المغناطيس وعلاج الثقوب.
وأضاف أن العملية تكللت بالنجاح، وتضمنت استخراج القطع بشكل كامل، وخياطة مناطق الثقوب، وأن وضع المريض مستقر. ودعا الأهالي إلى إحكام الرقابة على ألعاب أبنائهم، وعدم وضع مواد صغيرة خطيرة يسهل ابتلاعها في متناول أيديهم، مؤكداً أن ابتلاع «خرز المغناطيس» بات من الحالات الشائعة والخطرة التي تصل إلى المستشفيات، وتمثل خطورة كبيرة على صحة وحياة الأطفال.