بعد التمرد العسكري.... رئيس مالي المعزول يطير إلى الإمارات

أحد, 06/09/2020 - 15:45

قال مستشار سابق إن الرئيس المالي المعزول إبراهيم بوبكر كيتا سافر إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي، لتلقي العلاج.
كان الرئيس الذي أطاح به التمرد العسكري في منتصف أغسطس، وأعلن استقالته في وقت سابق، نقل إلى المستشفى في باماكو بعد إصابته بجلطة دماغية.
وقال المستشار السابق في تصريحات لوكالة "رويترز"البريطانية إنها زيارة طبية تستغرق ما بين 10 و15 يوما.
وفي وقت سابق، قال مصدر عسكري مالي لوكالة "سبوتنيك" الروسية، إن كيتا، برفقة أسرته، سيتم نقلهم إلى الإمارات لتلقي العلاج على متن طائرة طبية.
وكان وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد أحمد، أعلن أنه حصل على تأكيد من رئيس المجلس العسكري الحاكم في مالي العقيد آسيمي جويتا، بالسماح للرئيس السابق للبلاد إبراهيم أبو بكر كيتا بالسفر خارج البلاد للعلاج.
وقالت الوكالة الموريتانية للأنباء إن وزير الخارجية حرص على أن يطمئن على الحالة الصحية للرئيس المستقيل إبراهيم بوبكر كيتا، قبل مغادرة مالي.
وقال مدير الإدارة الأفريقية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، محمد الشامسي، يوم الجمعة، أن الإمارات العربية المتحدة ستقدم العلاج الطبي لرئيس مالي السابق، إبراهيم أبو بكر كيتا.
ووفقا لوكالة أنباء الإمارات "وام"، قال الشامسي في تصريح له إن "ذلك يأتي استجابة لطلب المجلس العسكري الحاكم في مالي وبالتشاور مع الرئيس محمدو يوسفو رئيس جمهورية النيجر والرئيس الحالي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا والاتحاد الأفريقي.