اللجنة الوزارية للطوارئ تعلن ارتياحها لتفعيل "أنظمة الرقابة وتسيير الأزمات"

أربعاء, 02/09/2020 - 23:41

الأخبار (نواكشوط) – عبرت اللجنة الوزارية الخاصة بتسيير الطوارئ عن ارتياحها للتفعيل الفوري لـ"أنظمة الرقابة وتسيير الأزمات المطبقة منذ مايو الماضي"، مؤكدة أن ذلك "مكن من إطلاق عمليات الإسعافات الأولية والتعبئة الفورية لأنظمة التدخل السريع المسبقة".
وأضافت اللجنة في بيان أصدرته عقب اجتماعها اليوم بمباني وزارة الداخلية أنها اتخذت كافة التدابير اللازمة لتسيير الأوضاع الناجمة عن الأمطار الأخيرة.
وأضافت أن من بين هذه الإجراءات إيفاد بعثة إلى الحوض الشرقي يترأسها مفوض الأمن الغذائي لتنسيق عمليات الإغاثة، ونقل 4 صهاريج لشفط المياه لتدعيم أنظمة الصرف الصحي بولاية الحوض الشرقي وخاصة في عدل بكرو، وإرسال صهريجين إلى مدينة روصو مساء اليوم لشفط المياه.
وأردفت اللجنة أن بين هذه الإجراءات تعزيز جسر تاشوط في كيديماغ، وأمات لعكاريش في الحوض الشرقي، لضمان انسياب حركة المرور على محور النعمة – باسكنو، وتشكيل لجنة فنية لتقييم واقتراح التدخلات المستعجلة في المدارس المتضررة من السيول.
وأكدت لجنة الطوارئ أن تم اتخاذ كافة التدابير لإيجاد الحلول المناسبة في أسرع وقت، وطمأنت الجميع أن كافة الإجراءات اتخذت كي لا تؤثر الأضرار الناجمة عن الأمطار الأخيرة على حسن سير الافتتاح المدرسي.
واستعرضت اللجنة جانبا من الأعمال التي قامت بها المنطقة الشرقية والجنوبية، كإصلاح السد الواقي لمدينة باسكنو وبدء عمليات شفط المياه، ودعم الأسر المتضررة في مقاطعتي غابو وولد ينجه، وتسليم سلات غذائية لضحايا تناها، وتحديد حاجيات التدخل وتقديم الإسعافات الأولية.