خبراء موريتانيون يطالبون بدعم مشروع تصنيع الصابون محليا

أحد, 30/08/2020 - 01:13

الأخبار (نواكشوط) ـ أطلق خبراء موريتانيون نداء إلى الخيرين والشركاء في التنمية لتعميم تجربتهم في مشروع دعم التعاونيات النسوية لصناعة الصابون محليا، والذي بدأ من بلديتي تجكجة واندومري ليصل لاحقا إلى بلديتي لعيون وألاك.
وحسب إيجاز صحفي صادر عن المشرفين على المشروع فإن من فوائده المنتظرة «خلق نشاط مدرّ للدخل، مكافحة الكوفيد-١٩، تحقيق الاكتفاء الذاتي من مادة أساسية، و بث النظافة الجسدية». 
ويقترح القائمون على المشروع «اعتماد تجگجه واندومري مركزَين للتكوين على تصنيع الصابون و تقطير الزيوت العطرية، انطلاقا من النباتات المحلية».
وانطلق المشروع مع بداية الحجر الصحي لتدريب التعاونيات النسوية على صناعة الصابون بطريقة التصبن على البارد «وهي طريقة خالية من الإضافات الكيماوية. كما أن الصابون يكون غنيا بالگلسرين وهي مادة مرطِّبة يخلو منها الصابون الصناعي العادي، فيتفَوّق بها الصابون محلّي التصنيع. كما تتيح هذه الطريقة للتعاونيات إضافةَ لمساتها الخاصة، من تلوين للصابون أو إضافة مواد عطرية، لإعطائه رائحة زكية».
ويشرف على المشروع كل من:
ـ محمد بابا سعيد، أستاذ الكيمياء بفرنسا
ـ إسلمُ دلاهي المعلوم، مهندس بأمريكا
ـ أحمد المنى، أستاذ الكيمياء بالسعودية.